توكل كرمان.. المرأة المازوخية

فبراير نت/ كتبه: رشا عبدالكافي

لم أرَ امرأة اكثر مازوخية من توكل كرمان ولا أعتقد ان هناك أحد من الشخصيات العامة يعاني من الشيزوفورنيا كما تعاني هي ، منذ أن تم توقيف مجلس النواب التونسي و توكل لم تتوقف بصفحتها بكاء و عويل على ديمقراطية الإخوان هناك.
الشعب التونسي كله محتشد بصفحتها لم يترك كلمة بشعة الا و وصفها بها كل مصطلحات البذائه ستجدونها هناك ، ازعجني جدا ذلك فأنا ضد ان تواجه خصومك بالسب و ليس بعمل اخلاقي، حاججه بالمنطق او لا تناقشه من الأساس بدل الإنجرار إلى زاوية السب الضيقة، و لكن ما أدركته من بوستات توكل المتكرره حول تونس و إستخدامها لمصطلحات التحقير و التصغير بوصف القيادة السياسة هناك،يزيد يقين داخلي أنها امرأة مازوخية تتلذذ بكمية الشتم التي تتلقاها، فهي تستخدم أسلوب المطابنه في الرد على خصومها بدل الطرح السياسي العقلاني و هذا له جذور نفسيه كونها تعيش تجربة المطابنة في حياتها الشخصية ، أي بما يعني كلما زادوا شتما لها ذهبت تكتب بوست آخر استفزازي تتعمد تكرار نفس فكرة البوستات السابقة ولكنها تحشر مصطلحات شعبوية تحقيريه اكثر من السابق بلهجة بعيد ان تكون لهجة سياسي يقدم نفسه للعالم .

بعيدا عن الخوض في كل تفاصيل مواقف توكل المتذبذه التي تظهرها كوحده تعاني من الشيزوفورنيا و التي كان آخرها مدحها للرئيس التونسي في بداية صعوده و شتمها المستمر له اليوم ، و التي يحددها التوجه السياسي العام للإخوان ، يوم أمس تكتب على صفحتها عن كلمتها التي ألقتها في هارفارد حول القيادة السياسية للنساء في العالم العربي، اليوم تكتب بوست نقيض تماما لما قدمته في كلمتها ، تصف ان تعيين” نجلاء بودن” التونسية أول رئيس حكومة في الوطن العربي بأنها ضعيفة ولا تصلح لهذا المنصب في الحقيقية لا أعلم على اي أساسا وصفت توكل نجلاء بأنها ضعيفة، و لا أعلم ماهي المعايير التي اتخذتها حتى تصفها بذلك ، و بررت قولها بأنها امرأة غير معروفة، مما يعني أن تكون معروف يعني انك قوي ، مع أن المرأة لم تباشر عملها بعد حتى نحكم عليها بالضعف او القوة بالرغم ان السيفي الذي نُشر على وسائل الإعلام يوضح مدى جدارته بالمنصب الذي وضعت فيه، و من باب معيار المعرفة التي وضعته توكل كرمان اود ان أطمنها بأن مصطفى المموري اكثر شخص معروف في اليمن حاليا ، فهل هذا يدل على قوته و ذكائه السياسي، ام على الإعلام الذي يصنع من الكراتين و الدمى و المفرغين قادة و مشاهير ،تماما كما صنعك الإعلام القطري و وضعك شخصية مشهورة.

في الأخير كان على توكل كرمان تبارك هذه الخطوة الفريدة حتى من باب المجاملة للمكانه العامة التي هي فيها، و تماشياً مع الخطاب الذي تتبناه امام الخارج عندما تذهب تلقي كلماتها عندهم، و لكن الواضح أن السياسة العامة للإخوان هي التي توجهها و لذلك تظهر بهذا الشكل المخزي من التناقض و التخبط.