استشهاد امرأة باشتباكات مسلحة والشرطة تسيطر على إدارة أمن جبل حبشي جنوب تعز

فبراير نت| تعز

سيطرت عصر اليوم الأحد، قوات الشرطة العسكرية بتعز مدعومة بقوات تابعة لحزب الإصلاح، على مقر إدارة أمن مديرية جبل حبشي، جنوب تعز، بعد اشتباكات مسلحة بين الجانبين منذ صباح اليوم.


وقالت مصادر محلية، بجبل حبشي، إن شرطة تعز سيطرت على إدارة أمن جبل حبشي والتباب المجاورة لها، بمفرق يفرس والخط الرابط بين مدينتي التربة وتعز.

ودارت اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة العسكرية مدعومة بقوات تابعة لحزب الإصلاح، وعناصر مسلحة أخرى تتبع مدير أمن مديرية جبل حبشي “توفيق الوقار”، منذ صباح اليوم، بمنطقة مفرق يفرس الواقعة في نطاق سيطرة اللواء 35 مدرع، وبمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة وقذائف المدفعية، انتهت بسيطرة الأولى على تلك المناطق.

وذكرت المصادر، أن امرأة استشهدت، بوادي مكسب، إثر قذيفة أطلقتها قوات شرطة المحافظة على الوادي، أثناء الاشتباكات المسلحة.

وتسببت  الاشتباكات، بقطع الخط الرئيسي الرابط بين مدينتي التربة وتعز، أمام حركة المسافرين، حيث تكدست المئات من السيارات على جنبات الطريق وامتدت الى الضباب، ومازالوا عالقين حتى اللحظة.

وكان قائد الشرطة العسكرية بتعز العقيد محمد سالم الخولاني، نجا الجمعة الماضية من محاولة اغتيال وأصيب ثلاثة من مرافقيه بجروح متفاوتة في منطقة البيرين، نفذها مسلحون قيل بأنهم يتبعون مدير أمن مديرية جبل حبشي الذي نفى بدوره تلك الشائعات.

اترك رد